أخبار الموقع
***لتصفّح أفضل للموقع يُرجى استعمال متصفّح موزيلا***
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

مختارات

- أحكام وآداب الصّيام (28) صدقة الفطر: مقدارها، ومستحقّوها، ووقتها

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

6- المبحث السّادس: مقدار زكاة الفطر.

جاء بيانُ مقدار زكاة الفطر في الحديث الصّحيح الّذي أخرجه البخاري ومسلم عن أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ قال:

( كُنَّا نُخْرِجُ زَكَاةَ الفِطْرِ: صَاعاً مِنْ طَعَامٍ، أَوْ صَاعاً مِنْ شَعِيرٍ، أَوْ صَاعاً مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعاً مِنْ أَقِطٍ، أَوْ صَاعاً مِنْ زَبِيبٍ ) [الأَقِط: هو اللّبن المجفّف].

- أحكام وآداب الصّيام (26) ما جاء في ليلة القدر

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فسيكون حديثنا عن ليلة القدر إن شاء الله في مباحث خمسة:

معنى اسمها - فضلها - وقتها - علاماتها - كيف يتحرّاها المسلم ؟

- أحكام وآداب الصّيام (25) أحكام الاعتكاف وآدابه

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فإنّ من المباحث الّتي بقِي علينا معرفتها فيما يتعلّق بالاعتكاف: مبطلاته، ثمّ ما يُباح للمُعتكِف فعلُه.

المبحث السّادس: مبطِلات الاعتكاف.

يبطل الاعتكاف بأحد أمرين:

- أحكام وآداب الصّيام (21) من آداب الصّوم وسُننه

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فمن تمام الإحسان المأمور به في العبادة، أن يحرص المسلم على آدابها، وسننها، ومستحبّاتها، ومن آداب الصّوم ما يلي:

1- الاحتساب

لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (( مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَاناً وَاحْتِسَاباً غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ )).

- لماذا كانت ليلة القدر آخر الشّهر ؟

من خطب رمضان 1426 هـ/ 2005 م.

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء] 

معاشر المؤمنين .. فهذه وقفة مع العشر الأواخر من هذا الشّهر الكريم .. شهرٌ بحقّ كما قال رسول الحقّ صلّى الله عليه وسلّم: (( فُتِّحَتْ فِيهِ أَبْوَابُ الجَنَّةِ )).. وكأنّنا رأينا ذلك رأي العين .. ففُرَص نيلِها ودخولِها كثيرة عظيمة، وأسباب الطّاعة كبيرة جسيمة، لا تحرم منها إلاّ نفس شقيّة لئيمة .. 

شهرٌ قد شعر فيه الكثير بحلاوة الإيمان والسّعادة المنشودة .. ووجد فيه الكثير منكم نسيمَ الحياة الطيّبة المفقودة .. وبعد أيّام قلائل سيولّي هذا الشّهر وينصرم .. فهل سيولّي الخير معه وينخرم ؟!

- ماذا وجدنا في رمضان ؟

من خطب رمضان 1430 هـ/ 2009 م

الخطبة الأولى :

معاشر المؤمنين .. فإنّنا كلّنا يعلم جيّدا أنّ ثمرات الصّيام كثيرة كثيرة، ومنافعه ثرّة غزيرة، وبِحَسَبِ المؤمنِ الصّادق الصّائم، المحتسب القائم، أن ينصرف من هذا الشّهر مغفورا له !

ولكنّني بعد ذلك أريد أن أحدّثكم عن شيء ضاع من أيدي كثير من النّاس .. هو أغلى من الذّهب والياقوت باتّفاق جميع الأجناس ..

يبحث عنه كلّ إنسان، وفي كلّ وقت وأوان .. يبحثُون عنه وقد وجدتَه أنتَ أيّها المسلم في هذا الشّهر !

إنّها حلاوة الإيمان .. إنّها الحياة الطيّبة .. إنّها السّعادة معاشر المؤمنين .

Previous
التالي
الجمعة 19 رمضان 1437 هـ الموافق لـ: 24 جوان 2016 16:26

المرقاة (11): أثر القرآن على الفرد والمجتمع

الكاتب: عبد الحليم توميات
الأربعاء 10 رمضان 1437 هـ الموافق لـ: 15 جوان 2016 13:19

المرقاة (04): تابع - كل حرف بعشر حسنات

الكاتب: عبد الحليم توميات
الأربعاء 10 رمضان 1437 هـ الموافق لـ: 15 جوان 2016 09:38

دراسة المعاجم (01) :مدخل إلى دراسة المعاجم

الكاتب: عبد الحليم توميات

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على من بُعِث بالشِّرعة العليا والكتابِ المبين، وعلى آله وصحبه ومن اتّبعهم بإحسان إلى يوم الدّين، وبعد:

فقد بَعثَ الإمامُ أشجانَ النّفوس في ليلةٍ رمضانيّةٍ مباركةٍ بقراءةٍ شجيّةٍ ذهب معها الفكرُ في مجاري معاني الكتاب كلَّ مذهب، وكان من حسنِ أدائِه في قراءة قصّة طالوت من سورة البقرة ما كشف الحُجُبَ عن العيان ببصائر القرآن.

وكنت في أيّامٍ خاليات يعجبنِي من قصّة طالوت ما يحرّك النّفوس من صُورِ البلاء الحسن، والشّجاعة والإقدام، ووقائعِ أهل الإيمان، إلاّ أنّ تتابعَ النّظر، وتعاني المحنة في الأمّة، بعثَ النّظرَ إلى ما هو أشرفُ في التدبّر وأعمقُ في التفكّر من النّظر في معالم الهزيمة - وهي ما نتعانى -، وأعلام النّصر - وهو ما ننشُدُ -، فإذا في هذه القصّة من قوانين زوالِ الشّوكة، ثمّ حصولِ التّمكين ما يصلُح لدولة أهلِ الإسلام دستوراً، وللأمّة منهجاً إلى القيام من كبوَتِها بإذن الله ومَنِّه وكرمِه عاجلاً غيرَ آجل.

الأحد 07 رمضان 1437 هـ الموافق لـ: 12 جوان 2016 20:18

المرقاة (02): من أسماء القرآن الكريم

الكاتب: عبد الحليم توميات

فلا زلنا في قلب العام الثّالث من الهجرة النبويّة، وفي بحر شهر ربيع الأوّل ..

فبعد غزوة بَحران، كان هناك حدثٌ لم يفرحْ له أحدٌ كما فرِح عمرُ بن الخطّاب رضي الله عنه؛ إذ لم يكتَفِ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم بصحبته، ولا بوزارته، ولكنّه قرّبه منه صهرا.

وكانت العرب تعظّم المصاهرة، حتّى إنّهم ولربّما أسقطوا كثيرا من حقوقهم لأجلها، وهذا ما سيتبيّن لنا جليّا من زواجه صلّى الله عليه وسلّم من أمّ سلمة كيف أثّر ذلك على بني مخزوم، وفي زواجه من جويرية وكيف أثّر ذلك على الصّحابة حتّى أعتقوا قومها من بني المصطلق ..

تابع الباب الحادي عشر: ( التَّرْغِيبُ فِي آيَاتٍ وَأَذْكَارٍ بَعْدَ الصَّلَوَاتِ المَكْتُوبَاتِ ).

الحديث الثّاني:

عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم قالَ:

(( مُعَقِّبَاتٌ لَا يَخِيبُ قَائِلُهُنَّ، أَوْ فَاعِلُهُنَّ، دُبُرَ كُلِّ صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ ثَلَاثٌ وَثَلَاثُونَ تَسْبِيحَةً، وَثَلَاثٌ وَثَلَاثُونَ تَحْمِيدَةً، وَأَرْبَعٌ وَثَلَاثُونَ تَكْبِيرَةً )).

[رواه مسلم، والتّرمذي، والنّسائي].

الصفحة 1 من 3

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.