أخبار الموقع
*** تمّ إضافة الدرس 12 من صوتيات شرح كتاب الصّلاة من صحيح الترغيب والترهيب***
*** تم إضافة المحاضرة الثانية من سلسلة مفاتيح القلوب إلى قسم الصّوتيات ***
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com
تم بحمد الله إضافة الدرس 40 من دروس شرح كتاب الوجيز

مختارات

- أَيْنَ دَمْعَتُكَ ؟ ..

من خطب رمضان 1426 هـ/ 2005 م

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء]

فإنّ موضوع خطبتنا اليوم إن شاء الله تعالى عبارةٌ عن سؤال .. سؤال مخجل، وما المسؤول عنه بأخجل من السّائل ..

أسألك أخي الكريم وكلّنا مقصّر في جنب الله العليّ العظيم: أين دمعتك ؟ أين دمعتك في دموع الباكين ؟ أين زفرتك بين زفرات التّائبين ؟ أين دمعتك من خشية ربّ العالمين ؟ وأين دمعتك من حبّ أكرم الأكرمين ؟ وأين عَبرتك رجاء رحمة أرحم الرّاحمين ؟!.

أمّا ضحكتك فقد سمعتها .. أمّا ابتسامتك فقد رأيتها .. ولكنّني أبحث عن دمعتك ؟!

- ترشيد الإجازة الصّيفيّة

تاريخ الخطبة: 27 ربيع الآخر 1424هـ جـوان 2003 م 

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء] 

فهذا لقاء متجدّد معكم معاشر المؤمنين والمؤمنات، نستجيب فيه لنداء ربّ الأرض والسّموات، القائل:{فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللهِ}.

ومن تمام ذكرِه، والامتثالِ لأمرِه، السّعيُ إلى مواطنِ رضاه وطاعتِه، والبعدُ عن مواضع سخطه ومعصيتِه، ورحم الله من نادى في النّاس يوما وقد استشعر قرْبَ نِعَمِ الله على العباد، وبُعدَهم عن ربّ العباد، فقال:" ما للنّفوس لا تتزوّد من التّقوى وهي مسافرة ؟! وما لِلْهِمَم عن رَكْب المتقين فاترة ؟! وما للألْسُن عن شكر نعم الله قاصرة ؟! وما للعيون إلى زهرة الدّنيا الفانية ناظرة ؟! وعن طريق الهداية الواضحة حائرة ؟! فكم لله من موعظة وعبرة زاجرة.

- من منكرات الصّيف: ضياع الأوقات

الخطبة الأولى:[بعد الحمد والثّناء].

فإنّ حاجة الإنسان إلى الرّاحة بعد الكدّ، والتّرويح على النّفس بعد الجِدّ، هو من الأمور المسلَّم بها، لا ينكرها إلا غِرٌّ مكابر؛ فلم يُفرَض على النّاس أن يكون كلّ كلامهم ذكراً، ولا كلّ شرودهم فكراً، بل للنّفس حقٌّ من الإراحة والترويح المنضبطين بأحكام وآداب الإسلام.

وها هو حنظلة بن عامر رضي الله عنه، قد شكا إلى النبيّ صلّى الله عليه وسلّم تخلُّلَ بعضِ أوقاته بشيء من الملاطفة للصّبيان والنَساء، حتّى إنّه شعر ببُعْدِه في تلك اللّحظات عن استشعار الجنّة والنّار !

[وتأمّلوا - معاشر المؤمنين - أنّه قضى وقته في أمر مباح في ملاطفة الأهل والأولاد، ومع ذلك أحسّ ببُعدٍ عن المرتبة التي يبتغيها، فما بالك بمن قضى أوقاتا وأيّاما في اللّهو المحرّم، والذّنب المعظّم !].

خرج في النّاس يصرخ:" نافق حنظلة ! نافق حنظلة ! " ... فلقيه أبو بكر رضي الله عنه فقَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ ! مَا تَقُولُ ؟

232- من شرع في قضاء صومه هل له أن يُفطر ؟

نصّ السّؤال:

السلام عليكم ورحمة الله ... لقد بلغ مسامعَنا أنّ من نَوَتْ قضاءَ يومٍ من دَينِها ( ما أفطرته في رمضان )، فلا يجوز لها أن تفطر دون عذر شرعيّ، أي: إنّ حكمَه كحكمِ سائر أيّام رمضان.

فما قولكم في المسألة، أفِدْنا جزاك الله عنّا كلّ خير.

136- تأخّر في قضاء صومه، حتّى أهلّ عليه رمضان آخر

نصّ السّؤال:

السّلام عليكم ... فقد أفطرت في شهر رمضانَ الفارطِ ثلاثة أيّام لمرضٍ نزل بي، وقد تهاونت في قضاء صوم تلك الأيّام إلى ساعتي هذه.

فما حكم ما لو حلّ رمضان المقبل وأنا لم أقْضِ بعدُ ما عليّ من صيام ؟ جزاكم الله خيرا.

- تنبيهُ الخِلاّن إلى ضعفِ الأَحاديثِ المشتهرةِ على اللّسانِ (2) أحاديث رمضان والصّيام

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعد:

فهذه وقفة أخرى مع بعض الأحاديث الّتي يكثُرُ تداولُها بين الأنام، وينسبونها إلى النبيّ عليه الصّلاة والسّلام، وهي عن الصحّة بمعزل، وواضعها متبوّئٌ لشرّ منزل.

وهذه المرّة نتناول ما هو متعلّق بشهر رمضان، وما لا يصحّ من أحاديث الصّيام، نسأل الله تعالى الإخلاص والسّداد، والهدى والرّشاد.

Previous
التالي
الاثنين 20 شعبان 1436 هـ الموافق لـ: 08 جوان 2015 00:00

- تذكير أهل الإيمان بعمل المسلم في رمضان

الكاتب: عبد الحليم توميات

خطبة بين يدي رمضان 1429 هـ/ 2008 م

الخطبة الأولى: [بعد الحمد والثّناء] 

فيقول الله تبارك وتعالى:{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} [إبراهيم: 5]، قال ابن عبّاس رضي الله عنهما:" أيّام الله نِعَمُه وأياديه "، وقال غيره:" ببلائه ونعمائه ".

وإنّ من أيّام الله تعالى الّتي ينبغي تذكّرها وتذكير النّاس بها، وأن تقبل النّفوس والقلوب إليها: شهر كريم، وضيف عظيم ..

إنّه شهر رمضان، شهر الصّيام، وموسم العبادة والقيام.

الخميس 17 شعبان 1436 هـ الموافق لـ: 04 جوان 2015 20:20

- مقارنة بين الخوارج على الأمراء والخوارج على العلماء (4)

الكاتب: عبد الحليم توميات

الشّبه الخامس: الحاكميّـة والمنهـج !

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فقد قال الإمامُ ابنُ الوزير اليماني رحمه الله في "العواصم والقواصم" (4/179):

( أكثر المعانِي المشوّهة، تُستَر بالعبارات المموّهة )، فيجعلون الرّوث مفضّضا، والكنيف مبيّضا !

ومن الألفاظ الّتي ستر بها الغلاة أفكارهم الفاسدة، وروّجوا بها سلعتَهم الكاسدة: ( الحاكميّة )، و( المنهج ) !

( الحاكميّة ) و( المنهج ) كم من جريمة ارتُكِبت باسمكما ؟!

الأربعاء 16 شعبان 1436 هـ الموافق لـ: 03 جوان 2015 13:21

246- حكم اتّباع المسـاجد.

الكاتب: عبد الحليم توميات

نصّ السّؤال:

السّلام عليكم ورحمة الله.

ففي كلّ عام - والمسلمون على أبواب شهر رمضان الكريم - نسمع من يقول: إنّه لا يجوز تخطّي المساجد لصلاة التّراويح، بل على المسلم أن يُصلّي التّروايح بمسجد حيّه.

وهذا ممّا يشقّ علينا كثيرا، حيث لا نجد لصلاة التّراويح حلاوة إلاّ خلف من يُحسن تلاوة القرآن.

فما مدى هذه الفتوى من الصحّة ؟

بارك الله فيكم.

الأربعاء 16 شعبان 1436 هـ الموافق لـ: 03 جوان 2015 10:34

245- دور العامّة في صدّ الإلحاد.

الكاتب: عبد الحليم توميات

نصّ السّؤال:

السّلام عليكم.

شيخنا الكريم، قرأت مقالكم الأخير عن الإلحاد، وسؤالي: كيف للعامّة و طلبة العلم محاربةُ هذا الدّاء ؟

لو تفضّلتم بطرح طريقة في ذلك، بارك الله فيكم، والسّلام عليكم.

الصفحة 1 من 4

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.