- تنزيل الآيات على الواقع عند المفسرين (2) نشأته، وأنواعه.
أخبار الموقع
***تقبل الله منا ومنكم، وكل عام أنتم بخير أعاده الله على الأمّة الإسلاميّة بالإيمان والأمن واليمن والبركات***
لطرح استفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم اتّصلوا بنا على البريد التّالي: htoumiat@nebrasselhaq.com

الأحد 25 جمادى الأولى 1439 هـ الموافق لـ: 11 فيفري 2018 06:40

- تنزيل الآيات على الواقع عند المفسرين (2) نشأته، وأنواعه.

الكاتب:  عبد الحليم توميات
أرسل إلى صديق

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:

فهذه فوائد أخرى من كتاب " تنزيل الآيات على الواقع عند المفسرين ( دراسة وتطبيق )":

- الفرق بين الاستشهاد والاستدلال.

- ص 55: ذكر في الحاشية الفرقَ بين الاستشهاد والاستدلال:

فالأوّل: طلبُ نصّ من القرآن يشهد لواقعة معيّنة.

والثّاني: كونُ الآية دليلا على حكم ما.

فكلّ استشهادٍ استدلالٌ، وليس العكس. 

- نشأة فنّ تنزيل الآيات على الواقع.

- من ص 55 إلى ص 69: تحدّث الكاتب عن نشأة تنزيل الآيات على الواقع في عصر النبوّة والصّحابة والتّابعين، وضرب أمثلةً عديدةً على ذلك.

ثمّ تحدّث عن ضعفِه وتراجعِه لأسبابٍ كثيرة، كطبيعة المصنّفات من اختصارٍ، وتقيّدٍ بالمأثور، وخوف الأذى، والتّرف الفكريّ، والاهتمام بالحواشي، وأنّ المغاربة كانوا أكثر اهتماما بالتّنزيل من غيرهم.

وممّن أحيا تنزيل الآيات على الواقع من المفسّرين: محمّد عبده رحمه الله، حيث أكثر من ذلك، ولكنّ عيْبَه كان عدمَ انضباطه بالمنهج الصّحيح في التّفسير.

وممّن حذا حذوه مُجِيدًا متقِناً: محمّد رشيد رضا، وابنُ باديس، والمراغي رحمهم الله.

- أنواع تنزيل الآيات على الواقع باعتبارات مختلفة.

- من ص 71 إلى ص 78: تحدّث المؤلّف عن أنواع تنزيل الآيات على الواقع باعتبارات مختلفة، فمنها:

النّوع الأوّل: باعتبار التّصريح وعدمه نوعان:

أ) تنزيل التصريح، كقول المفسِّر: كما هو عليه أهلُ زماننا، ونحو ذلك.

ب) تنزيل التّلميح، كتفسير مجاهدٍ رحمه الله لكثير من الآيات، حيثُ يُفهَم منه أنّه ينزّلها على واقعه من ظلم الحجّاج بن يوسفَ.

كقوله في آية:{لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ}: ليس للظّالمين عهدٌ، وإذا عاهدته فانقُضْه.

وقولِه في آية:{وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ}: هم السفّاكون للدّماء بغير حقّها.

وقد يلمّح المفسِّر أحيانا لغرض آخر، كما فعل الشّيخ شلتوت رحمه الله في تفسير قوله تعالى:{إِلاَّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ ...} الآيةَ، فقال:

" أظنّ أنّ أحدا لا يستطيع بعد هذا أن يزعمَ لغير أبي بكر رضي الله عنه مكانةَ أبي بكر ...".

فهو لم يصرّح بذكر الشّيعة؛ لأنّه كان ميّالاً إلى التقريب بين الشيعة والسنّة.

النّوع الثّاني: باعتبار الجزئية والكلّية، وهو ثلاثة أنواع:

أ) تنزيل كلّي: وهو مطابقة الآية للواقع تماما.

من ذلك ما ذكره القرطبيّ رحمه الله عند تفسير قوله تعالى:{وَإِذَا قَرَأْتَ القُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَسْتُوراً}، وأنّ الله تعالى ستره عن أعينِ العدوّ عند قراءته أوائل يس.

ب) تنزيل جزئي: أن يطابق الواقع جزءا من الآية.

كما فعل الرّازي رحمه الله في تفسير:{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ} فذكر من واقعه ما يطابق قوله تعالى:{لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ} دون بقيّة أجزاء الآية.

ج) تنزيل عكسي: فيذكر المفسّر واقعا والآية تأمر بضدّه أو تنهى عمّا يخالفه.

منه ما ذكره أبو حيّان رحمه الله في تفسير قوله تعالى:{اُدْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً}، حيث ذكر ما يفعله المتصوّفة من الجهر بالذّكر، وتركِ الاكتساب، والعيشِ عالةً على النّاس متظاهرين بالصّلاح.

ونتابع ذكرَ الفوائد في حلقة أخرى إن شاء الله تعالى.

أخر تعديل في الأحد 25 جمادى الأولى 1439 هـ الموافق لـ: 11 فيفري 2018 06:42

Your are currently browsing this site with Internet Explorer 6 (IE6).

Your current web browser must be updated to version 7 of Internet Explorer (IE7) to take advantage of all of template's capabilities.

Why should I upgrade to Internet Explorer 7? Microsoft has redesigned Internet Explorer from the ground up, with better security, new capabilities, and a whole new interface. Many changes resulted from the feedback of millions of users who tested prerelease versions of the new browser. The most compelling reason to upgrade is the improved security. The Internet of today is not the Internet of five years ago. There are dangers that simply didn't exist back in 2001, when Internet Explorer 6 was released to the world. Internet Explorer 7 makes surfing the web fundamentally safer by offering greater protection against viruses, spyware, and other online risks.

Get free downloads for Internet Explorer 7, including recommended updates as they become available. To download Internet Explorer 7 in the language of your choice, please visit the Internet Explorer 7 worldwide page.